التهاب اللثة

التهاب اللثة هو أحد أشهر الأنواع التي تندرج تحت أمراض اللثة بشكل عام ويصيب معظم البالغين في مرحلة ما في حياتهم، ولكنه الأكثر اعتدالاً والأقل خطورة بين أمراض اللثة، وعلى الرغم من ذلك قد يؤدي إلى مشاكل أكثر تعقيداً إذا تم اهمال علاجه.

يحدث التهاب اللثة بسبب تراكم بعض الترسبات نتيجة عدم الاستمرار على محافظة الأسنان بشكل سليم ودوري. 

أعراض التهاب اللثة

  • من المميز في أمراض الأسنان بشكل عام هو قدرة الشخص على اكتشاف أعراض المرض بسهولة وبالعين المجردة، فالتهاب الثة يمكن التعرف عليه عن طريق عدة عوامل:
أعراض التهاب اللثة
  1.   احمرار اللثة وانتفاخها
  2. نزيف دموي عند غسل الأسنان بالفرشاة
  3. رائحة كريهة
  4. تورم اللثة
  5. الألم عند لمس اللثة 

أسباب الإصابة بالتهاب اللثة

هناك عدة أسباب تجعل اللثة من السهل إصابتها بالتهاب قوي، وقد تكون أسباباً يمكن تجنبها أو أعراضاً لتغيرات أو أمراض صعب السيطرة عليها وتجنبها 

  1. عدم نظافة الأسنان بانتظام 
  2. تراكم البكتيريا بين الأسنان وحولها
  3. تراكم الجير حول الأسنان 
  4.  التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أو الدورة الشهرية أو البلوغ تكون اللثة أكثر حساسية مما يعطي فرصة أكبر للإصابة بالتهاب اللثة
  5. أمراض السرطان والسكري ونقص المناعة (الإيدز)أحد أشهر الأمراض التي يصاحبها أعراض مثل التهاب اللثة
  6. الأدوية التي تقلل من إنتاج اللعاب
  7. المدخنين هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب اللثة مقارنة بغير المدخنين 
  8.  التاريخ الوراثي للعائلة قد يكون سببا
  9. التقدم في العمر يزيد من خطر الإصابة بالتهاب اللثة 

كيف يمكنني تجنب التهاب اللثة ؟

كما ذكرنا سابقا فأحياناً يمكن تجنب التهاب اللثة أو على أقل تقدير يتم الحد من درجة الصعوبة عن طريق عدة عوامل أبرزها: 

قاعدة الدقيقتين: 

ينصح أغلب أطباء الأسنان باستخدام فرشاة الأسنان مرتين إلى 3 مرات يوميا ولكن كيف يتم استخدامها بالشكل السليم ؟ يجب الاستمرار في غسيل الأسنان في المرة الواحدة لمدة دقيقتين كاملتين بفرشاة ناعمة وغسل الأسنان من الداخل والخارج وفي جوانبها كما ينصح بتغيير الفرشاة كل 3 أو 4 شهور

خيط الأسنان: 

يعتبر خيط الأسنان خياراً مساعداً ممتازاً للفرشاة حيث أنه يقوم بالوصول إلى الأماكن الأكثر تعقيداً التي لا تصل إلى الفرشاة، فاستخدام الخيط مرة يوميا يجنبك الكثير من العناء الناتج عن تراكم البكتيريا بين الأسنان. 

استخدام غسول الفم 

لن يعالج غسول الفم التهاب اللثة لكن سيكون درعاً قوياً في الجيش المكون من الفرشاة وخيط الأسنان في محاربة البكتيريا التي تعتبر السبب الرئيسي في الإصابة بمرض التهاب اللثة 

الكشف الدوري 

يستطيع طبيب الأسنان اكتشاف الأمراض بشكل دقيق حتى وإن لم تظهر أي علامات كما يمكنه تجنب وقوع المشكلة من الأساس والمحافظ على صحة فمك، وهذا هو الهدف من الكشف الدوري على الأسنان

الإقلاع عن التدخين 

للتدخين أضرار متعددة على جسم الإنسان بما فيها أمراض اللثة والفم، فالتدخين يقلل من التئام الجروح كما يضاعف الاتهابات بشكل كبير فالإقلاع عن التدخين قد يقلل بنسبة كبيرة فرص إصابتك بالتهاب اللثة

 الأطعمة الصحية 

الأطعمة لها دور هام أيضا في صحة اللثة مساوي لدورها على الصحة العامة بشكل عام، فتناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل الجوافة والبرتقال وبعض الخضراوات يساعد على تقوية المناعة وتكوين مادة الكولاجين الضروري لالتئام الجروح،  والأطعمة الغنية بأوميجا 3 مثل الأسماك والمكسرات يمكن أن تساعد في تقليل الالتهابات في الجسم، بما في ذلك اللثة

 الأعشاب 

قد تظن أن العلاج بالأعشاب هي طريقة تقليدية يتبعها الأجداد في علاج المشكلات لكن الأمر غير مقتصر على ذلك فقد بل تطرقت أحدث الأبحاث حول ذلك الأمر وأثبتت نجاحه في تحسن التهاب اللثة بشكل كبير، ويعتبر النعناع والكركم والشاي الأخضر أحد أبرز الأعشاب المفيدة جداً للمحافظة على سلامة اللثة وعلاج الالتهاب، فيحتوي النعناع على خصائص مطهرة ومضادة للالتهابات، كما يمنع الشاي الأخضر يمنع تراكم الجير بفعالية قد تتساوى في بعض الأحيان مع فعالية بعض غسولات الفم، وأخيرا الكركم يعتبر عنصر هام ومعروف كمضاد للالتهابات 

تواصل معنا الان !

اذا كان استفسارك بخصوص التهابات اللثة يمكنك التواصل معنا وحجز موعدك

إحجز معنا !

علاج اللثة الملتهبة:

 

لا يمكن أن نبالغ في خطوات علاج اللثة الملتهبة، فرغم انزعاج المريض المستمر من التهاب اللثة إلا أن الأمر بسيط إلى حد كبير، فبعد الشعور بالأعراض التي ذكرناها آنفاً والتوجه لطبيب الأسنان سيقوم الطبيب المختص بعلاج طبقة الجراثيم والبكتيريا الساكنة على الأسنان ويتابع مدة التئام الجروح، وكتابة الوصفات الطبية التي تقلل من الالتهاب المستمر والمزعج في أحيان كثيرة 

متى يتم الشفاء من التهاب اللثة ؟

 

مثله كمثل معظم الأمراض، فعلى الرغم من أن علاج التهاب اللثة هو ليس بالأمر الصعب وتقريبا يتعافى منه معظم المرضى إلا أن المدة الزمنية مختلفة بين الأشخاصث تبعاً للعوامل المتحكمة في مناعة الجسم والأكل الصحي ومدى التزام المريض بتعليمات طبيب الأسنان.

إهمال علاج التهاب اللثة:

التهاب دواعم السن هو السيناريو التالي لإهمالك علاج التهاب اللثة، فيعتبر التهاب دواعم السن هو المرحلة المتطورة من التهاب اللثة العادي ويمكننا قياس مدى صعوبة بأن ذلك النوع من الالتهاب قد يؤثر على ثبات الأسنان أو فقدانها كما أنه يمكن أن يدمر العظام الداعمة للأسنان.